العثور على جهازي تفجير وبندقيتين في مدينة تيومين الروسية

أعلنت لجنة التحقيق الروسية عن العثور على جهازي تفجير وبندقيتين في مدينة تيومين جنوب غرب سيبيريا في روسيا حيث جرى تحييد عناصر من "داعش" مشتبه بهم.

. وقالت لجنة التحقيق الروسية، اليوم السبت "قضيتان جنائيتان جرى فتحهما بموجب قانون العقوبات الروسي، بتهم الشروع في قتل اثنين أو أكثر، والتسبب بالعنف".

ولفتت اللجنة "في المنزل الذي كان يتواجد فيه المهاجمان، في تيومين، جرى العثور على بندقيتين كلاشنيكوف، وجهازي تفجير عبوتان ناسفتان، وكتب دينية، وإجزاء من أجهزة تفجيرية".
وأعلنت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب أمس الجمعة مقتل مسلحين من تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وبعض الدول)، خططا لشن هجمات إرهابية، خلال عملية أمنية نفذت مساء الجمعة في مدينة تيومين جنوب غربي منطقة سيبيريا.

وجاء في بيان أصدره المكتب الإعلامي لمديرية جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في مقاطعة تيومين اليوم، الجمعة: "خلال عمليات البحث والتحري توفرت معلومات تشير إلى وجود منزل خاص في مدينة تيومين يؤوي عناصر من تنظيم داعش يخططون لتنفيذ هجوم إرهابي في أماكن مزدحمة بالناس".

وتابع: "وبغية منع العمل الإرهابي ولضمان سلامة المواطنين، قرر رئيس مديرية جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في مقاطعة تيومين إجراء عملية أمنية لمكافحة الإرهاب".