العشرات يتظاهرون في البصرة للمطالبة بحماية المنتج الوطني ودعم الصناعة

بغداد/البغدادية… شارك العشرات في البصرة، الاثنين، في تظاهرة سلمية نظمها اتحاد نقابات العمال بالاشتراك مع غرفة الصناعة في المحافظة للمطالبة بحماية المنتج الوطني ودعم قطاع الصناعة للنهوض بالاقتصاد العراقي.
وقال رئيس غرفة الصناعة في البصرة ماجد رشد عبد الله ، إن "المشاركين في التظاهرة احتشدوا قرب مقر اتحاد نقابات العمال في شارع السعدي للمطالبة بدعم المنتج الوطني ودعم الصناعات الوطنية وتحسين ظروف العمال وتقديم تسهيلات كمركية خلال استيراد المواد الأولية"، معتبراً أن "الاقتصاد العراقي لا يمكن أن ينهض ويتطور من دون تشجيع الصناعة الوطنية وحماية المنتج المحلي من المنتجات المستوردة المنافسة".
من جانبه، قال رئيس اتحاد نقابات العمال في البصرة جاسم محمد الصالحي ، إن "مطلبنا الأساسية هي دعم الصناعة الوطنية، وتمكين القطاعين الخاص والمختلط، وتقليل الاعتماد على الثروة النفطية، وحماية حقوق العاملين في المنشآت والمشاريع الصناعية"، موضحاً أن "من الضروري تشغيل المصانع الحكومية المعطلة، وتفعيل السيطرة النوعية للحد من تدفق البضائع المستوردة الرديئة ".
ولفت الى أن "التظاهرة تزامنت مع تظاهرات مشابهة في محافظات أخرى دعا اليها الاتحاد العام لنقابات العمال"، مضيفاً أن "مطالبنا ستقدم من قبل الاتحاد الى مجلس الوزراء، وستكون لنا تظاهرات ووقفات أخرى في حال عدم تلبيتها".
وبحسب رئيس الجمعيات الفلاحية في البصرة حامد عبد الله فإن "تنشيط القطاع الصناعي سوف يقلل البطالة ويلقي بظلاله بشكل ايجابي على قطاعات أخرى من ضمنها الزراعة"، مبيناً أن "القطاع الزراعي بحاجة الى وجود معامل للألبان ومصانع للتعليب وإنتاج منتجات زراعية من بينها معجون الطماطم".