العراق يؤكد التزامه بالعمل لتحديد مصير المفقودين الكويتيين

اكدت وزارة الخارجية، ان العراق لن يدخر اي جهد للكشف عن مصير المفقودين الكويتيين، مشيرة الى اكتشاف عدد من الرفات خلال شهر اذار الماضي، في محافظة المثنى.

 وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف في بيان صحفي، امس (2 اب 2019)، ان "السلطات العراقـية تسعى وباهتمام بالغ لإنهاء آثار المأساة الإنسانـية التي تعرض لها الأشقاء الكويتيون إبان الاجتياح الصدامي لبلادهم في سنة 1990، والتوصل إلى مصير الأسرى والمفقودين الكويتيين".

واضاف، ان "الفريق الفني العراقي المعني تمكن وبمشاركة بعثة الصليب الأحمر في بغداد من العثور على إحدى المقابر الجماعية في محافظة المثنى في الـ(6 اذار 2019) تضم  46 رفاتا، وأسفرت النتائج الأولية للتحليل الجيني عن أن 32 من هذه الرفات عائدة للمفقودين الكويتيين".

واوضح، ان "بغداد ستعمل مع الجانب الكويتي لنقل هذه الرفات، وإتاحة كل الدعم المناسب لتيسير النشاطات القادمة".

وتابع الصحاف، انه "في هذا السياق يؤكد العراق أنه لن يدخر جهدا من اجل تحديد مصير أبناء باقي المفقودين، وما تم اكتشافه مؤخرا يؤشر على استمرار الجهود التي أدت للتوصل إلى معلومات تتعلق بهذه الرفات، ونعده تقدما ملموسا في طريق إنهاء هذا الملف، ويأمل العراق، ويعمل بجد لتحديد مصير جميع المفقودين".