العراق يحتاج لسبعة مليارات دولار لحل مشكلة العشوائيات
 
ذكرت صحيفة العربي الجديد ، ان العراق يحتاج لسبعة مليارات دولار لحل مشكلة العشوائيات، فيما اشارت الى أن خطة الاستثمار ومنح رخص استثمارية في قطاع السكن لم تنجح.
 
ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول قوله ان "عدد من يسكنون العشوائيات تجاوز حاجز الثلاثة ملايين ونصف المليون شخص"، مرجحا ان "يرتفع العدد بعد عام أو أكثر إلى أربعة ملايين في ظل عدم وجود أي معالجات حقيقية لهذا الملف".
 
 
واضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه، أن "بغداد تعاني أكثر من غيرها، فالفقر والبطالة بالجنوب والوسط يدفعان الناس إلى القدوم بحثا عن عمل وسكن في عشوائيات مختلفة على أطراف العاصمة وداخلها في مبان حكومية مهجورة أو ساحات فارغة يقومون ببناء غرف طينية أو حجرية أو من صفيح للسكن فيها".
 
وتابع ان "الحكومة تحتاج إلى ما لا يقل عن 7 مليارات دولار لحل مشكلة العشوائيات من خلال إنشاء مجمعات سكنية بطريقة البناء العمودي لهم، في حال اعتبار أن كلفة الوحدة السكنية على أقل تقدير هي 30 ألف دولار، وهو ما لا يمكن توفيره الآن بدفعة واحدة"، لافتا الى ان "خطة الاستثمار ومنح رخص استثمارية في قطاع السكن لم تنجح، فالكثيرون متخوفون من الوضع في العراق أمنيا وحتى اقتصاديا".
 
يذكر أن العراق يعاني من أزمة سكن خانقة نظراً لتزايد عدد سكانه قياساً بعدد المجمعات السكنية، إضافة إلى عجز المواطنين لاسيما أصحاب الدخل المحدود من بناء وحدات سكنية خاصة بهم، بسبب غلاء الأراضي ومواد البناء.