العراق يفرج عن سويدية متهمة بالانتماء لـ داعش

 

أفاد مصدر قضائي، اليوم الخميس،  أن المحكمة الجنائية المركزية العراقية، أمرت بالإفراج عن شابة سويدية متهمة بالانتماء إلى تنظيم "داعش".
وقال المصدر إن "قاضي المحكمة المركزية قرّر الإفراج عن المتهمة السويدية فكتوريا دراكو لازار لعدم كفاية الأدلة".
وأضاف، أن "المحكمة قررت سجنها 6 أشهر فقط بتهمة تجاوز الحدود والإقامة غير الشرعية في البلاد".
وفكتوريا دراكو لازار سويدية من أصل صربي وُلدت عام 1990 وهي متزوجة من عراقي يحمل الجنسية السويدية ولديها 3 أطفال منه.
وبحسب اعترافات الفتاة فقد وصلت في 2016 إلى تلعفر في محافظة نينوى برفقة زوجها الذي قُتل في قصف هناك.
وحكمت محاكم بغداد منذ بداية العام الحالي، على أكثر من 300 من المسلحين الأجانب بالإعدام وعلى نفس العدد بالسجن مدى الحياة.
وسيطر تنظيم "داعش" على ثلث مساحة العراق في الهجوم الكاسح الذي شنّه منتصف 2014، لكن القوات العراقية تمكنت بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، من طرد التنظيم من جميع المدن التي استولى عليها