الاناضول: القوات الأمنية تضبط شحنة أسلحة كانت معدة لدخول الموصل

بغداد/ البغدادية.. تمكنت القوات العراقية، اليوم الأربعاء،من ضبط شحنة أسلحة كبيرة، عند أحد مداخل مدينة الموصل، وقتلت أحد المسؤولين عن نقلها وألقت القبض على 3 آخرين، حسبما أفاد مسؤول أمني.

وفي تصريح للأناضول، قال الرائد علي الأحمدي، إن "الاستخبارات العامة تلقت معلومات من قيادة التحالف الدولي، بوجود شاحنة كبيرة الحجم تحمل أسلحة ومعدات قتالية تسعى لدخول الموصل من محورها الشرقي".

وأضاف، أنه "تم على الفور تشكيل قوة مشتركة من الأجهزة الأمنية، وتطويق محور الموصل الشرقي من جميع الجهات، وتعميم مواصفات الشاحنة، ونصب كمين محكم".

وأوضح أنه "تم توقيف الشاحنة وتفتيشها أثناء محاولتها دخول "حي القدس" وعلى متنها 4 أفراد"، مشيراً أنها "كانت تحمل كميات من الحصى والرمل".

ولفت الى، أنه "خلال عمليات التفتيش حاول أحد الأشخاص الذين كانوا على متن الشاحنة الهرب، واستخدم سلاح ناري خفيف ضد القوات الأمنية التي سارعت على الفور بقتله واعتقال الآخرين".

وأشار أنه "بعد إزالة حمولة الشاحنة من الحصى والرمل وتفكيك قاعدتها، تم العثور على 200 قذيفة من نوع "آر بي جي"، وثلاثة أطنان من مادة "تي إن تي" المتفجرة، وأسلاك وصواعق تفجير، وأسلحة خفيفة متطورة، و3 أسلحة قنص، ونحو 100 جهاز اتصال خلوي".

وذكر الأحمدي، أنه "جرى نقل الأشخاص الموقوفين إلى وحدة التحقيقات الجنائية التابعة لجهاز الأمن الوطني".

فيما بيّن، أن "القيادة العسكرية أوعزت للقوات الأمنية بفتح تحقيق عاجل لمعرفة مصدر تلك الشحنة الكبيرة، وكيفية مرورها عبر عشرات الحواجز الأمنية المنتشرة على الطريق الرابط بين الموصل والمناطق الأخرى دون ضبطها".