إعلان أوروبي “غير معتاد” في عالم المخابرات
أكد رؤساء أجهزة الاستخبارات الخارجية البريطانية (إم أي 6) والفرنسية (دي جي إس أي) والألمانية (بي إن دي) أن التعاون بين أجهزتهم سيتواصل حتى بعد إتمام عملية البريكست وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وقال المسؤولون الثلاثة في بيان مشترك نشر على موقع الاستخبارات الألمانية على هامش مؤتمر ميونيخ بشأن الأمن "حتى بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، سيتواصل التعاون الوثيق وتبادل المعلومات بين الدول الثلاث بشأن مسائل الإرهاب الدولي والهجرة السرية والقرصنة الإلكترونية".
ويأتي هذا الإعلان، غير المعتاد، في عالم الاستخبارات، عشية خطاب من المقرر أن تلقيه في ميونيخ، السبت، رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، سيركز على مسائل الدفاع والأمن ما بعد البريكست.
 
وقالت ماي، الجمعة، في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل: "أكرر الالتزام غير المشروط للمملكة المتحدة بالأمن الأوروبي، وسأشرح نظرتي إزاء الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بشأن الدفاع وتبادل المعلومات والأمن والشرطة".