الالاف من ذوي شهداء سبايكر يحيون ذكرى المجزرة في موقع الجريمة

أحيا ذوو شهداء سبايكر اليوم الفاجعة الاليمة والذكرى السنوية الرابعة للمجزرة الدموية التي راح ضحيتها المئات من الشباب الابرياء في القصور الرئاسية بمدينة تكريت.

 

وزار المئات من ذوي ضحايا مجزرة سبايكر مكان المنحر داخل مجمع القصور الرئاسية في تكريت واستذكروا تلك الفاجعة الاليمة التي بينت وحشية عصابات داعش الارهابية وسط اجواء من الحزن غلبت على نفوس كل الحاضرين".

 

وجاء إحياء الذكرى تذكيراً للعالم أجمع بالافعال الوحشية والهمجية التي ارتكبتها عصابات داعش الارهابية بحق جميع العراقيين دون استثناء وان هذه الجريمة لا يمكن نسيانها وارواح الشهداء ستبقى خالدة في قلوب العراقيين.

وطالب الاهالي بمحاسبة المسؤولين عن المجزرة من السياسيين الفاشلين والقادة العسكريين الذين باعوا الشرف والأرض وسلموا أولاد العراق للارهابيين.