العبادي: لن نتفاوض مع أي جهة تحاول إشراك أطراف مسلحة في العملية الانتخابية
 
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، أنه لن يتفاوض مع أية جهة تحاول إشراك أطراف مسلحة في العملية الانتخابية، فيما تعهد بإنهاء الوجود "الإرهابي" العسكري في العراق.
 
وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي إن "الجهات التي تحاول إدخال أطراف لديها فصائل مسلحة نمتنع بتاتا عن التفاوض معها". موضحا أنه "يجب أن تكون العملية السياسية قائمة على انتخاب قوى وطنية عابرة للطائفية".
 
وأضاف "نحتاج إلى الجهد والصمود لاستكمال حربنا ضد الإرهاب "، متعهدا بإنهاء الوجود "الإرهابي" العسكري في العراق.
 
وشدد العبادي على إجراء الانتخابات في الوقت الزمني المحدد قائلا إنه "لا تأجيل لموعد الانتخابات مطلقا".