العبادي يحذر من الذين يثيرون الشائعات ويضخمون من أعمال العدو
 

حذر رئيس الوزراء، حيدر العبادي، الثلاثاء، ممن سماهم " المرجفين" الذين يريدون إثارة الشائعات والخوف ويضخمون من اعمال العدو، مؤكدا أن هؤلاء وهم "خطر داخلي" .

 وأكد العبادي، في كلمة له خلال "المؤتمر الدولي للوسطية والاعتدال" في بغداد، اليوم،   أن "الوحدة بين ابناء العراق قهرت الارهاب والدواعش وجمعت الناس بمختلف اطيافهم ومشاربهم فوضعوا يدهم بيد بعض وحققوا الانتصار" .

وأشار إلى ان "الارهابيين الذين هم اكبر خطر على الاسلام ارادوا حرف الدين الاسلامي عن منهجه الوسطي عن طريق الجهل ولكن بوحدتنا انتصرنا عليهم" ، مضيفا أن "عصابات داعش مشروع هدام وتخريبي للامة ولكننا قررنا هنا في بغداد القضاء عليه وإنهاء هذه المأساة".

وحذر العبادي من "المرجفين الذين يريدون اثارة الشائعات والخوف ويضخمون من اعمال العدو وهؤلاء كانوا منذ زمن الرسول، وهم خطر داخلي "، فيما دعا الى وحدة كلمة المسلمين وعدم وضع الحواجز وعدم التدخل في عقائد الناس .

وانطلقت اليوم الثلاثاء، أعمال المؤتمر الدولي للوسطية والاعتدال في بغداد بمشاركة دولية وعربية واسعة، والذي أقامه ديوان الوقف السني برعاية رئيس الوزراء، حيدر العبادي.