العبادي: الامر الديواني الخاص بالحشد الشعبي جاء للحفاظ على هوية القوات الامنية

بغداد/ البغدادية.. اكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم السبت، ان الأمر الديواني الذي صدر بشأن الحشد الشعبي جاء للحفاظ على هوية القوات الامنية، فيما شدد على اهمية القضاء على افكار ومنهج تظيم داعش الارهابي بشكل نهائي في العراق.

وقال العبادي في كلمته بمعرض الأمن والدفاع في بغداد، الذي تابعته /البغدادية/، إن "الإرهاب انتهى عسكريا ويجب القضاء على أفكاره ومنهجه الطائفي التكفيري"، مبيناً أن "السلاح الذي نريده الان ليس من أجل الحرب وانما من أجل السلام وعمليات الإعمار".

وأضاف، أن "الجهود الهندسية والالية للقوات العسكرية انتجت امكانات متطورة وناضجة"، مشيراً إلى أن "الامكانات العراقية كشفت عن قدرة عسكرية متطورة في محاربة الإرهاب على مستوى العالم".

وتابع، أن "الأمر الديواني الذي صدر بشأن الحشد الشعبي يأتي للحفاظ على هوية القوات الامنية"، فيما لفت إلى أن "إجراءات خصر السلاح بيد الدولة تأتي لحماية المواطنين وفرض سلطتها".