الأسد: التنسيق السوري الإيراني الروسي أنجز لجنة مناقشة الدستور رغم العراقيل
 
قال الرئيس السوري بشار الأسد إن التنسيق السوري الإيراني الروسي، هو ما أنجز لجنة مناقشة الدستور، بالرغم من كل العراقيل والعقبات، التي حاولت فرضها الأطراف الأخرى الداعمة للإرهاب.
 
ونشرت الرئاسة السورية على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي أن "الرئيس الأسد أضاف خلال لقائه اليوم علي أصغر خاجي، كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني.
 
وقال الرئيس السوري: "رغم ذلك تم الوصول إلى الصيغة النهائية لآلية عمل اللجنة، التي يرتبط نجاحها ووصولها إلى نتائج مفيدة بعدم تدخل الأطراف الخارجية".
 
وتابع الأسد "الولايات المتحدة والغرب عموما، فقدوا أملهم بتحقيق أهدافهم، التي خططوا لها سابقا".
 
 
واستمر "ما يحدث الآن هو لعبة استنزاف للموارد، وهذه هي السياسة نفسها التي يتبعونها مع إيران حاليا في موضوع الاتفاق النووي".
 
واستطرد "مع كل نجاح سياسي وعسكري سيكون هناك محاولات لتعقيد الملفات، وليس الملف السوري فقط.. ولكن في الوقت نفسه فنحن نزداد قوة وكفاءة".