اختطاف صحفي في الديوانية.. ومركز حقوقي يطالب الجهات الأمنية بالوصول لمكانه فورا

أكد مصدر مطلع، الاثنين، قيام جهات باختطاف الصحفي والناشط محمد الشمري، من أهالي محافظة الديوانية يوم أمس.

وذكر المصدر، في تصريحات صحفية، ان "الصحفي الشمري غادر منزله ظهر يوم أمس ولم يعد إليه بعدها، كما لم يتواصل مع المؤسسة الإعلامية التي يعمل لصالحها منذ ذلك الوقت".

وأضاف، أن "الشمري نشط في الفترة الأخيرة بتغطيته التظاهرات والاعتصامات في المحافظة، وقد شوهد في كاميرات للمراقبة آخر مرة ظهر أمس الأحد، وهو يغادر منزله للقيام بواجبات صحفية".

من جانبه أفاد مركز حقوق لدعم حرية التعبير، انه سجل اختفاء الصحفي محمد الشمري، منذ يوم أمس في محافظة الديوانية، فيما طالب الجهات الأمنية بالوصول الى مكانه فورا.

وقال المركز في بيان إنه "يطالب السلطات الأمنية كافة بالوصول إلى مكان الصحفي محمد قحطان الشمري في محافظة الديوانية، الذي اختفى صباح يوم أمس الأحد 17 تشرين الثاني بعد خروجه من منزله وسط مدينة الديوانية أو الإعلان عن مكان وظروف احتجازه إذا كان على قيد الحياة أو إنه يخضع للتحقيق بقضية معينة كي يمكن الوصول إليه وإعطائه حق توكيل محامي دفاع".

واوضح أنه "في الوقت الذي يدين فيه مركز حقوق لدعم حرية التعبير ظاهرة الاختفاء القسري التي تمارسها جهات مجهولة بحق الصحفيين والناشطين وقادة الرأي العام بسبب أنها لا تتحمل سماع صوت الحق، فأنه يعد المركز ممارسات الترهيب تصرفات مرفوضة وتندرج ضمن خانة قمع الحريات التي كفلها دستور البلاد النافذ".