عبد المهدي يؤكد لوفد أمريكي أهمية التشاور حول القرارات المتعلقة بالعراق

أكد رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، الأربعاء، على أهمية التشاور حول القرارات التي قد تنعكس بشكل مباشر على الاوضاع في العراق والمنطقة.
وقال المكتب الإعلامي لعبد المهدي، في بيان إن "رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي استقبل بمكتبه الرسمي وفد مجلس الشيوخ الامريكي برئاسة السيناتورة جين شاهين".
وأكد عبد المهدي، خلال اللقاء، على "أهمية التعاون بين العراق والولايات المتحدة"، مشيرا إلى أن "داعش سرطان يستلزم التخلص منه ، وان العراق استطاع بتضحيات شعبه هزيمة داعش ، وامامنا الكثير من العمل لتحقيق التقدم الذي نصبو اليه في مجالات اعادة الاعمار وتوفير الخدمات واكمال عودة جميع النازحين الى مناطقهم. ، الى جانب تحديات اعادة البنى التحتية و توطين الرواتب لتقليل الفساد، وتنشيط القطاع الخاص والاستثمارات".
وحول سياسة العراق الخارجية أشار رئيس الوزراء، إلى "حرص العراق على اقامة علاقات تعاون وتبادل مصالح مع جميع دول الجوار من اجل تحقيق الاستقرار والازدهار باعتبار العراق مركز ثقل في المنطقة"، مشددا على "اهمية التشاور حول القرارات التي قد تنعكس بشكل مباشر على الاوضاع في العراق والمنطقة".
من جانبها، أشادت رئيسة الوفد بـ"التطورات الايجابية في البلاد واستقرارها مقارنة بزيارتها الاخيرة الى بغداد عام 2010".
وأوضح البيان، أن "الجانبين بحثا التعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي وعمل الشركات وتلبية احتياجات العراق لتنفيذ برامج الاعمار وتطوير الاقتصاد، وتبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك".
وبين، أن "اللقاء حضروه السناتور دوغ جونز عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي عن ولاية الاباما عضو لجنة القوات المسلحة ولجنة الشؤون المصرفية واللجنة الفرعية للسياسة الاقتصادية ، والسناتور جاك ريد، والقائم بأعمال السفارة الامريكية لدى العراق، وحضره عن الجانب العراقي رئيس لجنة الامن والدفاع عدنان الاسدي ، ونائب رئيس اللجنة المالية هيثم الجبوري في مجلس النواب ،وعدد من المستشارين".