عبد المهدي: التحقيقات في استهداف مواقع الحشد تشير لوقوف إسرائيل خلفها

قال رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، الاثنين، أن التحقيقات في استهداف بعض مواقع الحشد تشير إلى أن إسرائيل هي من قامت بذلك.
جاءت تلك التصريحات خلال لقائه مع قناة الجزيرة القطرية
ومنذ التاسع عشر من تموز الماضي، انطلقت سلسلة تفجيرات داخل معسكرات تابعة لـ"الحشد الشعبي" في العراق، أولها في بلدة آمرلي بمحافظة صلاح الدين، أعقبها تفجير آخر في 28 من الشهر نفسه داخل معسكر "أشرف" في ديالى، شرقي العراق، ثمّ معسكر "الصقر"، جنوبي بغداد، في 13 آب الماضي.
وبعد ذلك بأيام عدة، وقع تفجير آخر في معسكر "بلد"، قرب تكريت، ثمّ اغتيال قيادي في كتائب "حزب الله" العراقية، يدعى أبو علي الدبي، قرب مدينة القائم على الحدود مع سوريا في الشهر ذاته.
وآخر الاستهدافات كان لقاعدة بمنطقة المفرق العراقية الواقعة ضمن المثلث الحدودي العراقي الأردني السوري، غربي الأنبار.