اعتقال ضباط ومنتسبين بمرور بغداد متلبسين بمخالفات ادارية ومالية

 

بغداد/البغدادية/…أعلنت مفتشية وزارة الداخلية، اليوم الأحد، عن ضبط عدد من ضباط ومنتسبي مديرية المرور متلبسين بالجرم المشهود بمخالفات مالية وادارية في عدد من المواقع المرورية في بغداد، واتخذت بحقهم الاجراءات القانونية المناسبة.

وقال مكتب مفتش الوزارة في بيان تلقته/البغدادية/، إن "المفارز المنتشرة في مواقع التسجيل المروري تمكنت من القاء القبض على ضابط تسجيل موقع تسجيل مركبات الحسينية والذي هو برتبة نقيب لتورطه بعمليات تسجيل مركبات نوع (روزرايز) تحمل لوحات تسجيل شمالية، وتسجيلها بناءً على كتب كمركية مزورة، وفق ما أجابت به مديرية المرور/ مركز تكنلوجيا المعلومات مكتب تفتيش المرور لغرض معرفة صحة صدور كتب الكمرك من عدمه وتبين انها غير واردة في القرص الكمركي، علماً أن سعر السيارة الواحدة يقدر ما بين (200 – 250) ألف دولار".

وأضاف البيان، انه "تم عرض المرور القضية أمام أنظار قاضي تحقيق محكمة الرصافة الذي قرر توقيف النقيب على ذمة التحقيق"، مبينا ان "مفرزة تفتيشية برئاسة مدير مكتب تفتيش المرور العقيد أركان عبد الرضا نفذت قراراً لقاضي تحقيق محكمة الرصافة بحق (المقدم) ضابط تسجيل موقع تسجيل مركبات الرستمية، والذي كان منسوباً فيما سبق الى موقع ترقين مركبات السلام المركزي (عويريج) على خلفية اعتقال العصابة التي حاولت قبل شهر تقريباً اقتحام مبنى مديرية المرور ببغداد والتي ضبطت بحوزتها عشرات المعاملات المزورة والمتورط فيها عدد من ضباط ومنتسبي المديرية فضلاً عن موظفين في شركة مدار دجلة، وجاءت عملية القاء القبض بناءً على وجود اختام وتواقيع الضابط المذكور على اصل معاملات تسقيط المركبات المضبوطة بحوزة المتهمين المذكورين، وقد تم ايداعه التوقيف وعرض موضوعه امام انظار قاضي خفر محكمة الرصافة وقرر ايداعه التوقيف على ذمة التحقيق".

وتابع، ان "إحدى مفارز مكتب تفتيش المرور تمكنت أيضاً من ضبط منتسبين اثنين في موقع السلام المروري لترقين المركبات في (عوريج) متلبسين بالتعاون مع أحد المعقبين بعملية بيع عجلة وترويج معاملة تسقيطها بناءً على أورق مزورة، حيث اودع الثلاثة التوقيف للتحقيق معهم"،مشيرا الى انه "اثناء قيام مدير مكتب تفتيش المرور بإجراء جولة تفتيشية على موقع ترقين السلام عويريج تم ضبط أحد المعقبين وبحوزته 3 لوحات مرورية، و28 كتاب تسجيل كمركي و 4 وصولات محاسبة، 8 عقود مرورية، و 19 كتاباً رسمياً، ومجموعة من المستمسكات المصورة التي لا تعود له بأي صلة قانونية".

وأوضح، انه "من خلال تفريغ الهواتف المحمولة للمخالف تم ضبط أعداد كبيرة من السنويات وأرقام المركبات وكتب تسجيل ومستمسكات تعود لمواطنين بالاضافة الى مستمسكات عائدة الى مواطنين من سكنة محافظتي ( الانبار، الموصل)، وعلى ضوء ذلك تم تنظيم محضر ضبط بذلك واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالف المذكور وتسليمه الى مركز شرطة المصطفى بموجب وصل استلام اصولي".