أتلانتيك كونسل: هل تتأثر الاستراتيجية في العراق بفيروس كورونا

قال معهد أتلانتيك كونسل إن الجماعات العراقية الموالية لإيران تراهن على عدم محاسبتها في ظل الانشغال بالتصدي لفيروس كورونا المستجد.
وأشار المعهد في تقرير له إن أن تصاعد الهجمات العنيفة ضد المصالح الأمريكية في العراق ينذر بالخطر سواء على القوات الأمريكية أو العراقية أو حتى المدنيين خاصة في ظل انتشار الجماعات شبه العسكرية بين المدن العراقية بدون محاسبة.
وأضاف المعهد في تقريره إلى أن سياسة إدارة ترامب في العراق ترتكز على أهداف محددة وهي مكافحة الإرهاب وإعادة القوات الأمريكية والحفاظ على الشراكة مع قوات الأمن العراقية إلا أن التطورات في الأشهر الستة الأخيرة دفعت واشنطن إلى دراسة خيارات جديدة في العراق منها توجيه ضربات حاسمة للفصائل المرتبطة بإيران وإرسال منظومات دفاع جوية والانسحاب التدريجي من القواعد العسكرية غير المحصنة.
ولفت التقرير إلى أن كل خيارات الرد لن تصل إلى حد شن ضربات داخل إيران لكن الولايات المتحدة ستراقب عن كثب تصرفات طهران وخياراتها في الوقت الراهن مع التأكيد على أن مواجهة فيروس كورونا ليس معناه تخطي الخطوط الحمراء في العراق.