أستراليا تؤكد بقاء قواتها في العراق

أكد رئيس وزراء أستراليا، سكوت موريسون، اليوم ان القوات الأسترالية ستبقى في العراق لمواصلة مهمتها.

وأضاف موريسون،  أن "سفينة حربية أسترالية ستبحر كما هو مخطط إلى مضيق هرمز هذا الأسبوع للمساعدة في حماية الملاحة في المنطقة".

ويأتي ذلك بعد إعلان الحرس الثوري الإيراني أن قواته الصاروخية استهدفت بعشرات الصواريخ قاعدة "عين الأسد" حيث تتمركز القوات الأمريكية في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني بغارة أمريكية على طريق مطار بغداد قبل أيام.

من جانبها قالت شركة الطيران الأسترالية: "إن طائراتها ستتجنب المجالين الجويين الإيراني والعراقي، حسبما نشرت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

وأعلنت شركة الطيران الأسترالية أنها غيرت مسار رحلاتها من لندن إلى مدينة بيرث الأسترالية، لتجنب المجالين الجويين الإيراني والعراقي "حتى إشعار آخر"، مما يعني زيادة 40 إلى 50 دقيقة إضافية للرحلة.