وكانت تقارير سابقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان تحدث عن مقتل 170 طفلا، منذ إطلاق الجيش السوري والميليشيات الإيرانية الموالية هجومهم على الغوطة الشرقية المحاصرة، منذ 18 فبراير الجاري حتى الاثنين.

والاثنين قتل 7 أطفال من أصل 80 مدنيا، لقوا مصرعهم جراء الغارات السورية على الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق.

ومع ازدياد حدة القصف في سوريا، أصدرت اليونيسيف في فبراير الماضي "بيانا بلا كلمات"، احتاجا على ما يتعرض له أطفال الغوطة الشرقية.

وفي السياق ذاته، تظهر أرقام المرصد أن 30 طفلا سوريا قتلوا بنيران القوات التركية في منطقة عفرين، التي أطلقت أنقرة بها عملية عسكرية تستهدف القوات الكردية في يناير الماضي.

وطالبت المنظمة تغريدة على حسابها بموقع "تويتر": "ليس غدا وليس الأسبوع المقبل أو الشهر المقبل. أوقفوا الاعتداءات على الأطفال والمدارس والمستشفيات في سوريا. الحاجة إلى وقف النار تبدأ الآن".