أهالي منطقة السعادة في بغداد: الفساد يمنع توفير الخدمات

الاهمال والافتقار الى الخدمات يتناوبان بأخذ الأدوار في منطقة السعادة، تلك المنطقة التي تعيش واقعا على غير مسماها يلعب الفساد فيها دورا كبيرا، ليبقى حالها يراوح مكانه رغم وعود الجهات التنفيذية.

 
تعاني منطقة السعادة التي تقع شمال شرق العاصمة من اهمال خدمي شديد وتفتقرالى المتطلبات الضرورية كإكساء الشوارع بمادة الاسفلت وتشييد المدارس والمجاري السطحية. وبعد مخاض عسير، استطاع الأهالي الحصول على خدمات غير مكتملة. لكن المفارقة في الأمر ان المقاول المتعاقد مع المحافظة قد ترك العمل مبكرا لأسباب مجهولة .

الحديث في منطقة السعادة يدور حول صفقة فساد أبرمت خلف الكواليس، بين الشركة القائمة على العمل وجهات حكومية مسؤولة بقيمة سبعة مليارات دينار ما ادى الى ترهل العمل ورداءته، ناهيك عن تسويف المدة التي قطعها محافظ بغداد فلاح الجزائري على نفسه والتي تقضي بانتهاء العمل في فترة محددة، أمام وجهاء المنطقة.