وزير الصحة يعرب عن خشيته من زيادة الإصابات بكورونا

أعرب وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي، الجمعة، عن خشيته من زيادة الإصابات بكورونا خلال الزيارة المليونية في محافظة كربلاء المقدسة.
وقال التميمي، بحسب الوكالة الرسمية: “لاحظنا معاناة كبيرة لملاكاتنا الصحية في التعامل مع المواطنين بسبب عدم التزامهم بالتعليمات الصحية وارتدائهم الكمامات ،ونخشى أن تزداد الإصابات بالفايروس ،لاسيما أننا مقبلون على زيارة مليونية “.
وأشار، الى أن “المؤسسات الصحية في كربلاء جاهزة لاستقبال الزائرين في الزيارة الشعبانية بعد أن تم توفير المخصصات المالية والعلاجات المطلوبة بضمنها الوجبة الأولى من اللقاحات التي تعاقدت الوزارة على توفيرها “، لافتاً الى أن “العراق تعاقد مع ثلاث شركات عالمية لتزويده بلقاحات كورونا وهي فايزر الامريكية وأسترازينكا البريطانية وسينوفارم الصينية”.
وأوضح، أن “الوجبة الأولى منها قد وصلت يوم أمس الى العراق ،وتم توزيعها على محافظات العراق كافة ومن ضمنها إقليم كردستان”.
وأضاف، أن “زيارته تضمنت متابعة الامتحانات الخاصة بطلبة المجلس العربي للتخصصات الطبية في مجال طب الأطفال وطب الأسرة وأمراض الجهاز الهضمي ، كذلك الإطلاع على عمليات القلب للأطفال التي يجريها أطباء أجانب استقدمتهم الوزارة الى محافظة كربلاء “، مبيناً أنه “افتتح عدداً من المراكز الطبية المتخصصة في المحافظة ،وأبرزها مصرف الدم الرئيس الذي يعد من أكبر المصارف على مستوى العراق  ، كذلك افتتاح مركز غسل الكلى ،ويضم 33 جهازاً من منشأ عالمي رصين سيدخل الخدمة في غضون اليومين القادمين ، فضلاً عن افتتاح مركز المسح السمعي الخاص بالأطفال حديثي الولادة للتأكد من عدم وجود مشاكل في السمع والنطق لديهم”.
وذكر التميمي، أن “من أهداف الزيارة هو الإطلاع على مراكز القلب والأمراض السرطانية والقسطرة ودعم المحافظة بما تحتاجه من أجهزة طبية متخصصة في هذا المجال “، مشيراً الى أن “الأيام المقبلة ستشهد افتتاح مراكز أخرى لغسل الكلى في عموم أقضية ونواحي المحافظة وتجهيز المستشفيات بأجهزة قسطرة أحادية وثنائية لدعم الخدمات الصحية في المحافظة