واشنطن ريبورت: تصاعد المواجهة بين حركة الاحتجاج في العراق والميليشيات مع اقتراب الانتخابات

قالت صحيفة واشنطن ريبورت المتخصصة في شؤون الشرق الأوسط إن المتظاهرين في جميع مناطق العراق يشتركون في مظالم مشتركة بما في ذلك معدلات البطالة المرتفعة والفساد العميق داخل الحكومة العراقية فضلاً عن الدور الكبير الذي لعبته الجهات الخارجية ولا سيما إيران للهيمنة على القرار العراقي.
وتوقعت الصحيفة أن تزداد الأمور سوءا في العراق مع تزايد معدلات بطالة الشباب وعدم قيام الحكومة العراقية بأي تغييرات أو إصلاحات جادة , لافتة إلى أن فقدان الكثير من العراقيين الثقة في النظام السياسي سيؤدي إلى مشاركة نسبة متدنية في الانتخابات الوطنية.
وأضافت الصحيفة الأميركية أن ممارسة العنف ضد حركات الاحتجاج تسمح للميليشيات بالانتشار في الشوارع وزيادة معدلات الانفلات الأمني , مشددة على أن الكاظمي فشل في معالجة تحدي حصر السلاح بيد الدولة.
واختتمت واشنطن ريبورت بالتأكيد على أن العداء بين حركة الاحتجاج والميليشيات المدعومة من إيران سيزداد كلما اقترب العراق من الانتخابات البرلمانية في تشرين المقبل.