هيئة أمريكية: لقاح “جونسون آند جونسون” المضاد لـ”كورونا” آمن وفعال

قال المشرِّعون الأمريكيون، إنَّ لقاح “جونسون آند جونسون” المضاد لكوفيد 19 آمن وفعَّال، فيما يعدُّ علامة فارقة على مسار توفير المصل الأول من نوعه، والمكوَّن من جرعة واحدة للمواطنين الأمريكيين.

وكتب المسؤولون في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في وثيقة لخصت نتائج الشركة، وأكَّدت النتائج التي كشفت عنها “جونسون آند جونسون” أوائل الشهر الجاري، أنَّ اللقاح كان فعالاً بنسبة 72% في وحدة الاختبار الواقعة في الولايات المتحدة، التي أجريت فيها دراسة عالمية شملت أكثر من 43 ألف مشارك.

واعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لقاحاً من “موديرنا”، ولقاح الشراكة بين “فايزر “، و”بيونتك” في ديسمبر قبل ظهور أوَّل سلسلة متحوِّرة من الفيروس في الولايات المتحدة، ومنذ ذلك الحين أصبحت السلالات المتحورة مصدر قلق رئيسي، وأظهرت التجارب أنَّ مصل “جونسون آند جونسون” أقل فاعلية في جنوب أفريقيا وأمريكا اللاتينية، إذ توجد السلالات الأسرع انتشاراً، وسجَّلت السلالة الأخرى التي ظهرت أولاً في بريطانيا، واسمها “بي 1.1.7″، مستويات أعلى في الولايات المتحدة.

ووجد تحليل الإدارة الأمريكية أنَّ اللقاح لديه سجل آمن محبَّذ، ولم تكن هناك وفيات مرتبطة بكوفيد في المجموعة التي تلقَّت اللقاح، كما لم يكن هناك أي مخاوف سلامة أخرى تعوق اعتماده للاستخدام الطارئ.

وذكر التقرير أنَّ الإدارة لم يتوافر لها البيانات الكافية لتحديد إذا كان اللقاح يقي الحالات التي لا تظهر عليها أي أعراض أم لا.

توصيات اجتماع الجمعة

وأعدَّ المسؤولون في الهيئة الأمريكية الوثيقة قبيل اجتماع يوم الجمعة، إذ سيعطي مستشارون خارجيون توصيات غير ملزمة بشأن ما إذا كان ينبغي اعتماد المصل أم لا، وارتفعت أسهم “جونسون آند جونسون” في التداولات السابقة لافتتاح السوق أمس الأربعاء بنسبة 1.6%.

وقال ريتشارد نيتلز، نائب رئيس الشؤون الطبية الأمريكية لوحدة “جانسين” (Janssen) للأمراض المعدية، واللقاحات التابعة لـِ”جونسون آند جونسون”، إنَّه في حال الموافقة على لقاح الشركة بسرعة بعد اجتماع اللجنة الاستشارية يوم الجمعة، مثلما حدث مع اللقاحين الآخرين، ستوفِّر الشركة في البداية 4 مليون جرعة.

وتقل هذه الجرعات بفارق كبير عن الوعود الأولية من قبل “جونسون آند جونسون” للحكومة الأمريكية بتوريد 12 مليون جرعة بحلول نهاية فبراير، وقال نيتلز، في جلسة بالكونغرس يوم الثلاثاء الماضي، إنَّ الشركة تواصل زيادة عدد مرافق الإنتاج، وتستهدف إيجاد 7 مواقع تصنيع نشطة مع حلول منتصف العام.

لقاح مختلف

وخلال هذه الفترة، ستنتج “جونسون آند جونسون” على الأرجح ما يكفي من لقاحها المكوَّن من جرعة واحدة لتطعيم أكثر من 20 مليون أمريكي بنهاية مارس، بحسب ما قال نيتلز.

وينصُّ عقد الشركة التي يقع مقرّها في نيو برونزويك في ولاية نيوجيرسي على تسليم 100 مليون جرعة مع حلول نهاية شهر يونيو.

وعلى عكس لقاحات “موديرنا”، و”فايزر-بيونتك” التي تتطلَّب جرعتين يفصل بينهما ثلاثة إلى أربعة أسابيع، ويجب حفظهم مجمَّدين، كما يمكن تخزين لقاح “جونسون آند جونسون” المكوَّن من جرعة واحدة في درجات حرارة الثلاجة لمدَّة تصل إلى ثلاثة أشهر.

ويصنع لقاح “جونسون آند جونسون” من فيروس بارد لا يتكاثر، ولكنَّه يساعد الجسم على تطوير استجابة مناعية، والاستعداد لعدوى كوفيد 19.

وكتب المسؤولون في إدارة الغذاء والدواء أنَّ الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً تشمل الحمى، والتعب، والصداع، وآلام العضلات، وآلام موضع الحقن، وقالت الإدارة الأمريكية، إنَّ أحد ردود الفعل الخطيرة لفرط الحساسية الذي بدأ بعد يومين من التطعيم كان على الأرجح مرتبطاً بالجرعة، ولكن لم يتم تصنيف رد الفعل على أنَّه صدمة حساسية، وهو ردُّ فعل تحسسي شديد نادراً ما لوحظ في متلقي لقاحات كوفيد الأخرى.

وذكرت إدارة الغذاء والدواء في وثائقها، أنَّ شركة “جونسون آند جونسون” تخطط لتوفير لقاحها للمشاركين في التجارب السريرية الذين تلقوا الدواء الوهمي، وبمجرد اعتماد اللقاح، سيبدأ محققو “جونسون آند جونسون” إبلاغ المشاركين ما إذا كانوا قد تلقوا اللقاح الحقيقي أم لا، وسيُعرض على أولئك الذين تلقّوا الدواء الوهمي الفرصة للحصول على اللقاح، وستتمُّ مراقبة المشاركين لمدَّة تصل إلى عامين بعد التطعيم.