نيويورك تايمز: العراقيون يتجاهلون الوقاية من كورونا قبيل موجة جديدة

الت صحيفة نيويورك تايمز إنه مع انخفاض معدلات الإصابة بفيروس كورونا ، ينتهك العراقيون بشكل جماعي الإجراءات الموصى بها للوقاية من الفيروس، ويؤيد الكثير منهم اعتقاد خاطئ، رسخه مسؤولون وأطباء وبعض رجال الدين، أنه تكونت لديهم مناعة القطيع ضد الفيروس

ونقلت الصحيفة في تقرير لها عن الدكتور جاسب الحجامي أحد كبار مسؤولي الصحة في بغداد إن البلاد وصلت إلى نوع من مناعة القطيع وهو ما رأته الصحيفة مفهوما خاطئا يؤدي إلى التجاهل الواسع لإجراءات السلامة ويمهد الطريق لتفشي جديد كبير.

ونقلت نيويورك تايمز عن خبراء في منظمة الصحة العالمية إن الانخفاض المطرد في الإصابات بكورونا في العراق من الممكن أن يكون الهدوء الذي يسبق العاصفة محذرين من موجة محتملة قادمة ما لم يتم تطعيم العراقيين أو اتخاذ تدابير التباعد الاجتماعي ويعتقد خبراء آخرون أن العدد الحقيقي لحالات الإصابة بفيروس كورونا في العراق من المرجح أن يصل إلى ثلاثة أضعاف العدد المبلغ عنه.

وتابعت الصحيفة أن  العراق لا يجري الفحص العشوائي الذي يسمح له بتحديد معدلات الإصابة بدقة، لكن أفضل تقدير هو حوالي 20 بالمائة من السكان مشيرة إلى أن تصريحات المختصين العراقيين والمسؤولين التي تتحدث عن أن العراق محصن أو لديه سلالة مختلفة هو أمر غير مقبول لأنه يعطي إحساسا زائفا بالأمان