ميركل تدعو بوتين إلى خفض حشد القوات الروسية في شرق أوكرانيا

قال مكتب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في بيان، إنها دعت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مكالمة هاتفية، الخميس، إلى تقليص حشد القوات الروسية بالقرب من أوكرانيا.

وأوضح البيان “كان أحد موضوعات محادثتهما، من بين أمور أخرى، الوجود العسكري الروسي المتزايد بالقرب من شرق أوكرانيا”، مضيفاً أنّ “المستشارة دعت إلى خفض هذه التعزيزات العسكرية لتهدئة التوتر”.

وأعرب الرئيس الروسي، والمستشارة الألمانية، الخميس، عن قلقهما لتصاعد التوتر في النزاع في شرق أوكرانيا، وشدد بوتين على مسؤولية كييف “التي تهدف استفزازاتها في الآونة الأخيرة إلى تفاقم الوضع عمداّ عند خط التماس”، بحسب بيان صدر عن الكرملين عقب اتصال هاتفي بينهما.

وأكد الرئيس الروسي، حسبما ورد في بيان الكرملين، على ضرورة التزام كييف باتفاقات مينسك الخاصة بتسوية الوضع في أوكرانيا. 

ودعا الزعيمان إلى “ضبط النفس وتفعيل عملية التفاوض”، بينما وصلت محادثات السلام بين أوكرانيا وروسيا، بوساطة فرنسية ألمانية، إلى طريق مسدود.

وتباحث الزعيمان في مسائل أخرى على غرار قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني المسجون، والنزاعات في سوريا وليبيا.

وكانت باريس استضافت في ديسمبر 2019 آخر محادثات سلام، حضرها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، والمستشارة أنغيلا ميركل، والرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون، والروسي فلاديمير بوتين.