مكافحة الإرهاب يتحدث عن أسلوبه التكتيكي في ملاحقة العصابات الإرهابية


كشف جهاز مكافحة الإرهاب، السبت، عن الأسلوب التكتيكي الذي يستخدمه في ملاحقة بقايا عصابات داعش الارهابية.
وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان، بحسب الوكالة الرسمية، إن “عملية (الأسد المتأهب) التي استمرت أسبوعين، التي انطلقت بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وبإشراف مباشر من رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول ركن عبد الوهاب الساعدي لاستهداف بقايا عصابات داعش الإرهابية في سلسلة جبال مخمور جنوب الموصل شهدت استخدام أسلوب تكتيكي جديد يتبع لأول مرة من قوات الجهاز”.
وأوضح النعمان أن “الأسلوب التكتيكي اعتمد أولاً على المعلومات الاستخبارية التي تم جمعها وفق جهود كبيرة قبل انطلاق العملية ومن ثم استدراج العناصر الإرهابية الى هذه المنطقة ليتم استهدافها بالضربات الجوية ،فضلاً عن السيطرة على جميع الطرق المؤدية الى المنطقة”، مضيفاً أن “الأسلوب اعتمد أيضاً على استهداف العناصر الإرهابية التي تهرب من الضربات الجوية بواسطة قناصي الجهاز”.
وتابع أن “هذا الأسلوب يتناسب مع طبيعة المنطقة والعدو ،الذي اعتمد على نشر فرقة من القناصين في محيط المنطقة التي شهدت العمليات”، مبيناً أن “الأساليب المتنوعة التي يتبعها الجهاز تفاجئ الإرهابيين ،لأنها أساليب مختلفة من عملية إلى أخرى”.
وأكد النعمان “وجود تنسيق عال جداً خلال هذه العملية مع طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي”، منوهاً بأن “عمليات جهاز مكافحة الإرهاب مستمرة في مختلف المناطق”.