مصدر حكومي: الملف العسكري لن يكون أولوية في حوار العراق مع واشنطن

كشف مصدر حكومي عراقي، اليوم الأربعاء، بأن الملف العسكري لن يكون أولوية في الحوار مع واشنطن الذي سيبدأ يوم غد الخميس.

وقال المصدر لـRT إن “الملفات التي حددتها الحكومة العراقية تركز في أغلبها على دعم الاقتصاد العراقي، والاستثمار، والتبادل الثقافي بين البلدين”، مبيناً أن “الملف العسكري ووجود القوات الأميركية لن يكون غالبا على بقية الملفات، بل سيكون جزءاً منها”.

وأضاف، أن “الأهداف الرئيسية للحوار، هي مراجعة اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين البلدين الموقعة عام 2008، وكيف نفذت”، مشيراً إلى “احتمالية إبرام اتفاقيات جديدة بعد جولتي الحوار والمفاوضات التي ستكون خلال الفترة المقبلة”.

وقبل أيام، قال مصدر عراقي لـRT إن “الفريق العراقي سيتكون من 20 شخصا في اختصاصات السياسة والأمن والاقتصاد والثقافة”، مبينا أن “بعض أعضاء الفريق العراقي اختارهم رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي”.