مراسم تسليم رئاسة الوزراء الى مصطفى الكاظمي

تسلم رئيس الوزراء العراقي الجديدة مصطفى الكاظمي يوم الخميس رئاسة الحكومة من سلفه المستقيل عادل عبد المهدي.

وذكر بيان صادر عن مكتب الكاظمي أنه جرى في القصر الحكومي،مراسم الاستلام والتسليم للمسؤولية والحقائب الوزارية بحضور الكاظمي وعبد المهدي والوزراء في الحكومتين.ونقل البيان عن الكاظمي قوله، “إننا أقسمنا على أن نحمي هذه الدولة وتوفير الطمأنينة للمواطنين وتوجيه رسالة لهم بأن هذه الحكومة ستعمل على توفير سبل الحياة الكريمة”.وأشار إلى “حرصه على الحفاظ على الانجازات المتحققة والتعاون لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والصحية التي تواجه البلاد”.من جهته، جدد عبدالمهدي التهاني بتشكيل الحكومة الجديدة، مؤكدا “اهمية التداول السلمي للسلطة كمظهر ديمقراطي ورغم كل التعقيدات المعروفة في المشهد السياسي”.وأشاد عبد المهدي بـ”إختيار شخصيات كفوءة للكابينة الوزارية الجديدة”، وداعيا الوزراء السابقين الى التعاون مع زملائهم في مرحلة تسليم المسؤولية