لوموند الفرنسية: النظام الصحي في العراق يتجه لخسارة معركته ضد كورونا

قالت صحيفة لوموند الفرنسية إن النظام الصحي العراقي الذي مزقه الحرب دمره والفساد ونقص الاستثمار يتجه لخسارة المعركة ضد فيروس كورونا.
وأشارت الصحيفة إلى أن أزمة نقص الاوكسجين في مستشفيات العراق أظهر مدى الفوضى في نظام الرعاية الصحية وأن المشكلة مازالت أعمق بكثير لأنها تتعلق بسوء البنية التحتية برمتها في جميع مستشفيات العراق وتعيين شخصيات غير كفوءة في مناصب حساسة بوزارة الصحة العراقية.
ولفتت صحيفة لوموند إلى أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أقر بأن النظام الصحي في العراق فاسد ولا يلبي الاحتياجات الأساسية , لكنه لم يتخذ خطوات سريعة لمعالجة هذا الوضع.
وأكدت الصحيفة الفرنسية أن زيادة عدد الفحوصات المتعلقة بفيروس كورونا بمقدار 4 أضعاف لا يبرر أبدا زيادة حجم الإصابات بنسبة 600% في غضون ثلاثة أسابيع من شهر يونيو.