في اجتماعات افتراضية.. البنك الدولي يعرض رؤيته لمواجهة كورونا

تستعرض مجموعة البنك الدولي، الثلاثاء، في فعاليات اجتماعات الربيع، والتي تتم افتراضيا، سبل مواجهة جائحة كوفيد 19، ورؤيته للتعامل معها الفترة المقبلة، 13 متحدثا دوليا، على رأسهم ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي.
وأشار البنك الدولي في بيان، إلى أن “طول أمد الجائحة أصاب الاقتصاد العالمي بنكسة غير مسبوقة، ومن المرجح أن يكون التعافي منها بطيئا ومتباينا”.
وأضاف أنه “تفاقمت صور الحرمان والتباينات، وكان وقعها أشد ما يكون على الفقراء من الناس والشركات والبلدان الذين يجدون عوائق في طريق الحصول على الموارد المالية وشبكات التواصل، وبالتالي ما المطلوب لدعم تعافٍ اقتصادي أسرع وأعمق يرسي الأساس لقيام نظام اقتصادي عالمي أكثر قدرة على الاستدامة ويشمل الجميع بمنافعه”.
واوضح البنك الدولي أن “هذه الفعالية ستُركِّز على التعافي الاقتصادي بالنظر إليه من 3 زوايا”، هي :
1- الاستدامة: كيف يمكننا جعل هذا التعافي أخضر وإعادة بناء الأنظمة الاقتصادية لتحسين استخدامها للموارد وخلق مستقبل غير ضار بالمناخ؟.
2- الصمود والابتكار: كيف يمكن للشركات تطوير نفسها لتتمكن من خلق مزيد من الوظائف، وكيف يمكن للحكومات إيجاد سبل جديدة لتحويل الأزمة إلى فرص لتحقيق النمو؟، كيف يمكن للشباب تفادي خطر “ضياع جيل كامل”.
3- الاحتواء: كيف يمكن لواضعي السياسات ضمان أن يستفيد الجميع من منافع التعافي وألا تتفاقم أوضاع عدم المساواة؟، يشمل هذا إيلاء اهتمام بالطرق التي أثرت بها الجائحة على النساء والفتيات أكثر من غيرهن.
هذا ومن المقرر أن يتحدث في اللقاء ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي ، وكريستالينا جورجييفا ،مدير عام صندوق النقد الدولي ، وجانيت يلين ، وزيرة الخزانة الأمريكية، وكريم العيناوي، رئيس مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، وسويتينيا بوسبا ليستاري، المؤسسة المشاركة والمديرة التنفيذية، جمعية Divers Clean Action ، ورانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، المصرية، وسولا ديفيد بورها، الرئيس التنفيذي لمناطق إفريقيا، مجموعة بنك ستاندرد.
كما يتحدث في اللقاء الهام سولا ديفيد برها، الرئيس التنفيذي لمناطق أفريقيا،Standard Bank Group،وآجايتا شاه المسؤولة التنفيذية لمؤسسة  Frontier Markets ورئيسة مؤسسة Frontier Innovations، وليندسي كوتس، المديرة العامة، مبادرة التدرّج من الفقر المدقع التابعة للجنة تنمية الريف في بنغلاديش (منظمة براك) ، وهيرنانديز ليكونا مدير شبكة النظراء المعنية بمعالجة الفقر متعدد الأبعاد، و غونزالو هيرنانديز ليكونا، مدير شبكة النظراء المعنية بمعالجة الفقر متعدد الأبعاد، وفونغسي فيسوث، وزير خارجية كمبوديا الدائم، وميليندا غيتس، الرئيسة المشاركة لمؤسسة بيل وميليندا غيتس، وسومي كاكوما، مغنية وملحنة ومؤلفة مرشحة للحصول على جائزة غرامي لعام 2021 ، ويدير الفعالية ، لاري مادوو ، مراسل بي بي سي أمريكا الشمالية.