فويس أوف أميركا: المسيحيون في العراق يترقبون زيارة البابا وسط أجواء لا تخلو من القلق

قال موقع فويس أو أميركا إن المسيحيين في العراق يترقبون بلهف شديد زيارة البابا فرانسيس إلى بلادهم، مطلع الشهر القادم وسط أجواء لا تخلو من القلق

وأضاف الموقع في تقرير له إن الزيارة التي تصادف بين الخامس والثامن من مارس، هي الأولى من نوعها لبلد يواجه تحديات أمنية وصحية هائلة جراء وباء كورونا، ويتعرض فيه المسيحون إلى مشاكل كبيرة حيث انخفض عدد مسيحي العراق من مليون ونصف المليون شخص في عام 2003 إلى ما بين 150 ألف شخص و400 ألف شخص، حاليا

ونقل موقع فويس أوف أميركا عن الأب يوحنا مدير “برنامج العون المسيحي” في شمال العراق قوله إن المسيحيين متفائلون للغاية لأنها علامة أمل وعلامة على التضامن، رغم الوباء والتحدي الأمني مشيرا إلى  إن أكثر من نصف سكان سهل نينوى، معقل المسيحيين التاريخي للعراق، لا يزالون مشردين في مناطق الأكراد، أو فروا إلى الخارج، فيما يخشى آخرون الميليشيات الشيعية التي صادرت ممتلكاتهم