صالح وبارزاني يؤكدان ضرورة توحيد الصفوف وتهدئة التوترات بالعراق

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس اقليم كردستان، نيجرفان بارزاني، الإثنين، ضرورة توحيد الصفوف وتهدئة التوترات في العراق.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس اقليم كردستان في بيان  أنه “في لقاء جرى اليوم الاثنين، 11 أيار 2020، في السليمانية، بحث برهم صالح رئيس جمهورية العراق ونيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان، الأوضاع السياسية والخطوات التي تتبع تشكيل الحكومة العراقية وضرورة حل الأزمات”.
وبحث الطرفان، “المستجدات السياسية في العراق”، مؤكدين “ضرورة حل الأزمات والخلافات والمضي باتجاه تحقيق الاستقرار والالتفات إلى حياة ومعيشة المواطنين في كافة المناطق وبضمنها إقليم كردستان”.
وناقشا، “تشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي”، مؤكدين على “التعاون ودعم الحكومة الاتحادية لغرض تجاوز الأزمات والعمل على تأمين معيشة وصحة المواطنين، وهزيمة بقايا الإرهاب وتحقيق الاستقرار الأمني في كل مناطق العراق، إلى جانب حل المشاكل المتراكمة بين بغداد وإقليم كردستان وفقاً للدستور، وعلی وجە الخصوص حسم مسائل الموازنة ورواتب الموظفين”.
وشددا، على “ضرورة توحيد الصفوف وتهدئة التوترات في العراق بالصورة التي تكرس معه كل القوى والإمكانيات لتحقيق الأمان وتوفير المستلزمات المعيشية للشعب وإجراء إصلاحات جذرية، وخدمة الشعب ومطالبه وفقاً للدستور بدلاً عن الخلافات والصراعات الضيقة”.
وفي جانب آخر من اللقاء، أكد الجانبان على “توحيد الصفوف والتلاحم في إقليم كوردستان، بحيث تكرس الأطراف كافة قدراتها وإمكانياتها، بعيداً عن التوترات والتعقيدات، لتلبية احتياجات المواطنين وتأمين قوتهم وتحقيق الاستقرار السياسي والأمني”.