رويترز: الجيش العراقي يشدد تواجده على الحدود مع سوريا

قالت وكالة رويترز إن العراق يشدد إجراءات الأمن على الحدود البالغ طولها 600 كيلومتر مع سوريا، لسد الطريق في وجه متشددي تنظيم داعش ومنع تهريب المخدرات وغير ذلك من الأنشطة غير المشروعة.

وأضافت رويترز في تقرير لها أن الحدود العراقية بؤرة للتوتر بين الجماعات المدعومة من إيران من جهة و تلك التي تدعمها الولايات المتحدة من جهة أخرى ، علاوة على الاضطراب الناجم عن توغلات تنظيم داعش والضغوط التركية على الجماعات الكردية المتمردة.

ونقلت الوكالة عن الفريق الركن عبد الأمير الشمري قوله إن الجانب العراقي من الحدود مع سوريا تحت سيطرة القوات الحكومية فيما يجري تأمين الأوضاع بمزيد من الإجراءات المشددة وأضاف أن أكبر التحديات تتمثل في عدم وجود شريك أمني واحد أو موحد على الجانب السوري.

ورأى مراسلو وكالة “رويترز” الذين تفقدوا المنطقة من الجو برفقة الجيش معدات حفر تنشئ خنادق عميقة على طول أجزاء كبيرة من الجانب العراقي من الحدود حيث تتناثر أبراج المراقبة والسواتر الترابية والأسوار المعدنية.

واختتمت الوكالة بأن الجيش العراقي بات في موقف صعب يتمثل في التنسيق مع قوات غير نظامية بينها جماعات متحالفة مع إيران تقف في مواجهة إسرائيل والولايات المتحدة وتنقل الأسلحة والأفراد عبر الحدود.