رقم قياسي للتصويت المبكر برئاسيات أميركا تجاوز 92 مليوناً

يبدو أن حجم الإقبال على صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الأميركية سيكون الأكبر من نوعه منذ أكثر من قرن من الزمان، فعدد الذين صوتوا مبكرا حتى الآن تجاوز 92 مليون ناخب.

وقد صوت أكثر من 58 مليوناً منهم عبر البريد، فيما صوت بشكل شخصي في مراكز الاقتراع أكثر من 33 مليونا.

وبلغت نسبة المقترعين حتى الآن 65% من عدد المصوتين في انتخابات 2016 .

وعشية انتخابات الرئاسة الأميركية، يحتفظ الديمقراطي، جو بايدن، بتقدم قوي على مستوى البلاد على خصمه الرئيس دونالد ترمب وسط مخاوف الناخبين العميقة بشأن جائحة فيروس كورونا المستجد. لكن ترمب يبقي على آماله من خلال الحفاظ على قدرته التنافسية في الولايات المتأرجحة التي يمكن أن تحسم السباق نحو البيت الأبيض.

وظل تقدم بايدن على مستوى البلاد على الرئيس الجمهوري ثابتاً نسبياً في الأشهر القليلة الماضية مع استمرار أزمة كورونا. ويتقدم بايدن على ترامب بنسبة 51% مقابل 43% في أحدث استطلاع أجرته رويترز/إبسوس في 27 و29 أكتوبر.