رئيس الوفد التفاوضي: لجان مشتركة لبحث مدى حاجة العراق للقوات الأجنبية

كشف الوكيل الأقدم لوزارة الخارجية رئيس الوفد العراقي للحوار الاستراتيجي عبد الكريم هاشم، الخميس، عن وجود لجان تخصصية مشتركة بين بغداد وواشنطن لبحث مدى حاجة العراق للقوات الأجنبية.

وقال هاشم بحسب الوكالة الرسمية، إن “هناك سبعة أقسام في اتفاقية الإطار الاستراتيجي تم التباحث بشأنها خلال الحوار بين العراق والولايات المتحدة، وتخص الثقافة والتعليم والصحة والمال والاقتصاد، فضلا عن الأقسام الأمنية والعسكرية”، مؤكدا أن “هذه الأقسام لم يتم تفعيلها منذ عام 2009”.

وأضاف، أن “جميع هذه الأقسام تخص الحياة المدنية، حيث يحتاج العراق إلى المساعدة المالية والاقتصادية في ظل الظرف الراهن، فضلا عن زيادة البعثات الخارجية للطلبة في الولايات المتحدة، وكذلك التعاون في المجال الثقافي”.

وأشار إلى أن “البيان المشترك للحوار الاستراتيجي نص على تخفيض القوات الأجنبية في العراق”، مؤكدا أن هناك تخفيضا واضحا يجري الآن للقوات الأجنبية في العراق وما تبقى منها يحدده الظرف الأمني وتقدير العسكريين العراقيين.

ولفت إلى أن هناك لجانا تخصصية مشتركة تعنى بالتعاون الأمني والعسكري بين البلدين تدرس مدى حاجة العراق للقوات الأجنبية بشكل عام والأميركية على وجه الخصوص.

وتابع، أن “البيان المشترك أكد أن أميركا ستساعد العراق في المنظمات الدولية والمجتمع الدولي وأيضا ستساعده من خلال الضغط على حلفائها بالمنطقة والخليج لتدعوهم إلى مساعدة العراق”.