رئاسة الجمهورية تنعى المقاتلين العشرة: الظروف حرجة.. أسرعوا بتشكيل الحكومة

أكدت رئاسة الجمهورية العراقية، السبت، أنه من الواجب ملاحقة فلول عصابات داعش وتطهير الأراضي العراقية من بقايا هذا التنظيم، والحفاظ على المنجزات المتحققة ضد الإرهاب.  

وأشار الناطق باسم رئاسة الجمهورية، في بيان  الى أن “التحديات التي تواجهنا اليوم تتطلب منّا المزيد من التكاتف والتآزر والتعاون وتوحيد الصفوف بين كل القوى الوطنية”.  

وقدمت الرئاسة “تعازيها لعوائل الشهداء الأبطال، وأن يتغمدهم الباري عز وجل بواسع رحمته، وأن يمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل”.  

وفي مايلي نص البيان:  

“قامت عصابات داعش الإرهابية بمحاولة اجرامية في التعرض على قواتنا الأمنية وأبطال الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين.  

وفي الوقت الذي نشيد بصلابة قواتنا الأمنية وأبطال الحشد وشجاعتهم في التصدي لتلك العصابات الإجرامية، فإننا أمام واجب ملاحقة هذه الفلول وتطهير الأراضي العراقية من بقايا الإرهاب، والحفاظ على المنجزات المتحققة ضد تنظيم داعش.  

إن التحديات التي تواجه بلدنا تتطلب، منّا اليوم أكثر من أي وقت مضى، المزيد من التكاتف والتآزر والتعاون وتوحيد الصفوف بين كل القوى الوطنية، لمواجهة تلك الظروف الحرجة، والإسراع بتشكيل حكومة قادرة على النهوض بمسؤولياتها في حماية أمن واستقرار وسيادة العراق، وتحقيق آمال العراقيين وتطلعاتهم في حياة حرة كريمة.  

تغمد الله الشهداء برحمته الواسعة وأسكنهم فسيح جناته وألهم عوائلهم وشعبنا العزيز الصبر والسلوان، والشفاء العاجل للجرحى والمصابين”.