ذا هيل الأميركية: الفصائل المسلحة بالعراق تعمق الصراع بين واشنطن وطهران

قال تقرير لصحيفة ذا هيل الأميركية إن الفصائل المسلحة تشن حملة متصاعدة ضد المصالح الأمريكية في العراق ومنها استهداف القنصلية الأمريكية في أربيل كتهديد يعمق الصراع الأمريكي الإيراني في العراق
ويشير التقرير إلى أنه مع اقتراب موعد الانتخابات الأميركية، تراهن طهران على أن الولايات المتحدة سترد بقسوة على الهجمات على قواتها، لكنها لن تركز  على المنطقة الكردية، حيث تتمركز القوات الأميركية أيضا..

ولفتت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة تلقي باللوم على هذه الجماعات في الهجمات التي وقعت على مدى الأشهر الـ 18 الماضية التي قتلت أفراد التحالف الأميركي المناهض لداعش حيث ظهرت على مدى السنوات القليلة الماضية حول كيفية إقامة هذه الميليشيات الموالية لإيران لنقاط التفتيش والقواعد في جميع أنحاء العراق، لتصبح دولة داخل الدولة. بل أصبحت أكثر قوة من خلال تلقي رواتب حكومية كقوة شبه عسكرية رسمية.

وأشار التقرير إلى أن الرسالة كانت واضحة وهي إنه إذا تم الحد من الهجمات ضد المنشآت الأميركية في أجزاء أخرى من العراق، فإن الميليشيات ستستهدف حلفاء الولايات المتحدة الأكراد ، أما الهدف فيبقى هو نفسه، وهو دفع الولايات المتحدة إلى مغادرة العراق وتمكين الفصائل من السيطرة على بغداد.