ذا عرب ويكلي: المنافذ الحدودية في العراق تمثل بابا كبيرا للفساد

أوردت صحيفة ذا عرب ويكلي تقريرا قالت فيه إن المنافذ الحدودية في العراق مازالت تمثل بابا كبيرا للفساد حيث يتم تحويل مليارات الدولارات من خزائن الدولة لملء جيوب الجماعات المسلحة والأحزاب السياسية والمسؤولين الفاسدين
وتحدث عاملون في هذه المنافذ للصحيفة قائلين إن الأمر لا يوصف وبات أسوأ من الغابة حيث تقوم شبكات الفساد بتوزيع الإيرادات عليهم دون توقف أو إشباع مشيرين إلى أنهم يتلقوا تهديدات بالقتل إذا كشف أحد صفقات الفساد التي تتم.
وتقول الصحيفة إن شبكات الفساد في المنافذ الحدودية نشأت من البيروقراطية البطيئة في العراق وانتشار الميليشيات المسلحة والمحاصصة السياسية وهي العوامل التي نتجت بعد سنوات من الفوضى في أعقاب الغزو الأمريكي عام 2003 مشيرة إلى أن العراق بات يستورد الغالبية العظمى من بضائعه بعد أن توقف التصنيع وهو ما عزز صفقات الفساد ليس فقط في المنافد الحدودية بل طالت أيضا الاتفاقيات التي أبرمتها الوزارات المختلفة في العراق
ولفتت الصحيفة إلة تصريح وزير المالية علي علاوي الذي قال فيه إن هناك نوع من التواطؤ بين المسؤولين والأحزاب السياسية والعصابات ورجال الأعمال الفاسدين.