خطة الحياد الكربوني بالصين تبدأ بمصنع يحول الفحم لمواد كيماوية

قررت شركة طاقة صينية، المضيّ في إنشاء مصنع لتحويل الفحم إلى مواد كيماوية، قيمته 10 مليارات دولار، في اليوم الذي أعلنت فيه بكين أول مخطط قصير المدى، يستهدف وضعها على مسار الحياد الكربوني، بحلول عام 2060.

وأفادت وكالة “بلومبرغ” بأن مجلس إدارة شركة “Ningxia Baofeng Energy Group” وافق على المشروع الجمعة الماضي، فيما كانت الحكومة المركزية تطلق الخطة الخمسية الـ14، والتي ركّزت على تعزيز الطاقة المتجددة، لكنها تفتقر إلى أهداف صعبة لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة، المسبّبة للاحتباس الحراري.

واعتبرت الوكالة، أن قرار الشركة وتوقيته، يشكّلان دليلاً على أن الفحم سيؤدي دوراً أساسياً في مزيج الطاقة بالصين في المستقبل المنظور.

وأبلغت الشركة “بورصة شنغهاي”، أنها تخطط لاستثمار 67.3 مليار يوان (نحو 10.3 مليار دولار)، في مصنع لتحويل الفحم إلى الأوليفينات في منغوليا الداخلية، وسيكون المصنع الضخم، المقرّر أن يكتمل بحلول عام 2023، قادراً على إنتاج 11 مليون طن من الميثانول سنوياً، والتي ستُحوّل بعد ذلك إلى 4 ملايين طن من الأوليفينات، وهي لبنة تُستخدم في إنتاج البلاستيك.