حقوق الانسان: الحكومة الحالية مطالبة بشكل عاجل بوضع حد لإراقة الدم العراقي


نددت مفوضية حقوق الانسان في العراق، باغتيال الباحث والخبير الأمني هشام الهاشمي، مؤكدة أن عودة الاغتيالات أو استمرارها بالمشهد العراقي إنما يدل على ضعف الأجهزة الامنية او اهمالها .
وقالت المفوضية في بيان   إن “اغتيال الهاشمي جريمة مروعة وإنتهاك صارخ لحقوق الإنسان، وتضع حكومة الكاظمي أمام تحدي فرض القانون أو إستمرار لحالة اللادولة”.
واضاف، ان “المفوضية تدين الجريمة البشعة والعمل الجبان التي قام به أشخاص مسلحون مساء الاثنين 6 تموز 2020 ، وأودت بحياة الخبير بالشأن السياسي والأمني الدكتور هشام الهاشمي”.
واكدت المفوضية أن “عودة الاغتيالات أو استمرارها بالمشهد العراقي إنما يدل على ضعف الأجهزة الامنية أو إهمالها على حساب حياة العراقيين وامنهم وحريتهم”.
ولفتت إلى أن “الحكومة الحالية مطالبة بشكل عاجل بوضع حد لإراقة الدم العراقي والقبض على الجناة وإنزال العقاب العادل بهم، كما وتطالب المفوضية باعلام الرأي العام بنتائج التحقيقات بالاغتيالات التي رافقت تظاهرات تشرين الأول وما تلاها من أحداث”.