جلسة البرلمان ليوم غد.. كمامات وقفازات ومقاعد متباعدة

كشف مصدر برلمان، الثلاثاء، ان الاستعدادات مستمرة لعقد جلسة البرلمان يوم غد الخاصة بالتصويت على الحكومة، فيما اكد النائب رعد الدهلكي ان إجراءات تأمين سلامة الجلسة صحياً أمر ضروري لانعقادها.

وقال المصدر ان “الاستعدادات مستمرة وكأن جلسة يوم غد مؤكدة الانعقاد”، مبيناً أنه “تم تعقيم مبنى البرلمان بالكامل من الداخل والخارج، بما فيه الكراسي والطاولات، كما تم إعداد القاعة الكبرى التي تسع لأكثر من 500 شخص من أجل عقد الجلسة فيها، لإفساح المجال أمام ترك مسافة بين نائب وآخر”.واضاف انه “تم تجهيز قفازات وكمامات عند الباب لمن يأتي من دونها، بينما جرى تهيئة مكان خاص للصحافيين يضمن أيضاً لكل صحافي مكاناً مريحاً وغير متلاصق مع زميله”.وحول الإجراءات الجارية في البرلمان في ظل تفشي وباء كورونا ب‍العراق قال النائب عن تحالف القوى رعد الدهلكي، في تصريح صحافي إن “إجراءات تأمين سلامة الجلسة صحياً أمر ضروري لانعقادها”، مضيفاً أنه “توجد إجراءات وقائية مثل تعفير مبنى المجلس والقاعات والأروقة، والالتزام بالتوصيات المتعلقة بالتباعد وارتداء الكمامات وغيرها”.