تقرير بريطاني: مشادة كلامية بين بوتين وبن سلمان سبقت حرب النفط

كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، أن حرب النفط بين السعودية وروسيا، سبقتها مشادة كلامية بين ولي العهد، محمد بن سلمان، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي التقرير الذي كتبه دافيد هيرست، جاء أن ولي العهد هدد الرئيس الروسي بشأن خفض الإنتاج، قبل أن يقرر إغراق سوق النفط، بحسب المصادر.

وكما جاء في الموقع فقد “أفضت مكالمة هاتفية الشهر الماضي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى مشادة كلامية صاخبة بين الرجلين قبيل اتخاذ الرياض قراراً بإغراق السوق بالنفط في تحرك نجم عنه هبوط حاد في الأسعار”.

وقال مسؤولون سعوديون على معرفة بالمكالمة الكارثية في تصريح للموقع إن الخلاف هدد بإفساد شهور من الانفراج بين البلدين تم خلاله أيضاً الاتفاق على صفقة أسلحة معتبرة.

وجرت المكالمة قبيل اجتماع أوبك زائد يوم السادس من آذار/ مارس الماضي، والذي شهد إخفاق كبار مصدري النفط في الاتفاق على صفقة حول تخفيض الإنتاج على الرغم من تراجع الطلب العالمي جراء تفشي وباء فيروس كورونا.

وقال المسؤول السعودي الذي تحدث شريطة إبقاء هويته طي الكتمان: “قبيل الاجتماع جرت مكالمة هاتفية بين بوتين ومحمد بن سلمان، وكان محمد بن سلمان عدوانياً وأعطى إنذاراً، ثم هدد بأنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق فلسوف تبدأ السعودية بشن حرب أسعار. كانت المكالمة شخصية جداً، ورفع الاثنان صوتيهما على بعض. رفض بوتين الإنذار وانتهت المكالمة على نحو سيء.”