بيزنيس إنسايدر: هل يضع الحوارالاستراتيجي حدا للتواجد الأميركي في العراق؟!

قال موقع بيزنيس إنسايدر الأميركي إن إدارة بايدن تريد سحب القوات الأميركية من العراق بعد أن أنهت هذه القوات مهمتها العسكرية بالقضاء على داعش الإرهابي لكنها مترددة حيال قدرة الحكومة العراقية على مواجهة التهديدات الإرهابية

ولفت الموقع في تقرير له إلى تصريحات متحدثة البيت الأبيض جين ساكي قبل عقد الحوار الاستراتيجي مع بغداد والتي قالت فيها إن البند الرئيسي في جدول الأعمال بين بغداد وواشنطن سيكون الانتشار القتالي الأمريكي في العراق ووضع جدول زمني للانسحاب

وأضاف بيزنس إنسايدر أن الجنود الأميركيين في العراق حاليا لا يخدمون أي غرض يتعلق بالأمن القومي الأمريكي وليس لديهم مهمة عسكرية يمكن تحقيقها مشيرة إلى أن التهديد الذي يشكله داعش الإرهابي بات ضعيفا

ونشر الموقع  استطلاعا للرأي أظهر أن ما يزيد على 75٪ من الأميركيين يريدون عودة القوات المنتشرة في بغداد وسوريا إلى ديارهم