بلومبرج: التقارير حول وفاة زعيم كوريا الشمالية ليست صحيحة

أعلن رئيس جمعية الصداقة الكورية، الدبلوماسي أليخاندرو كاو دي بينوس، أن التقارير حول وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون غير صحيحة.

ووفقا لوكالة “بلومبورغ”، نقلا عن الدبلوماسي أليخاندرو كاو دي بينوس، فإن المعلومات حول صحة كيم جونغ أون خاطئة وخبيثة.

وفي وقت سابق، زعمت نائبة مدير شبكة التلفزيون الفضائية ” HKSTV” والتي مقرها هونغ كونغ، تشينغ فنغ، وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على صفحتها على شبكة “ويبو”.

ووفقا لصحيفة ” International Business Times”، فإن المعلومات التي حصلت عليها أكدها مصدر قوي جدا، حيث انتشر منشورها عبر تويتر.
وتباينت التصريحات حول صحة الرئيس الكوري الشمالي خلال اليومين الماضيين بعد غيابه عن حدث سنوي يمثل عطلة وطنية، والمرة الأخيرة التي ظهر فيها كيم علنًا كانت في 11 أبريل/ نيسان الجاري عندما ترأس اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال الحاكم.
إلا أن حكومة كوريا الجنوبية نفت التقارير المنشورة حول تدهور صحة كيم، وقالت إنها لم ترصد علامات غير عادية في الشمال.