انتحاري يفجر نفسه أمام مبنى الاستخبارات في كركوك

فجّر انتحاري نفسه اليوم الثلاثاء أمام مدخل مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في مدينة كركوك بالعراق.

وبحسب خلية الإعلام الأمني، أسفر الحادث عن إصابة منتسبين اثنين.

من جهتها ذكرت شبكة “رووداو” الإعلامية أن 3 انتحاريين حاولوا استهداف مبنى الاستخبارات في وسط كركوك.

وذكرت الشبكة أن أحد المهاجمين حاول اقتحام مبنى مديرية الاستخبارات، لكن القوات الأمنية تصدت له، ومنعته من الدخول ليفجر نفسه قرب السياج الخارجي.

وبحسب ما ذكرته الشبكة، قٌتل اثنان من الانتحاريين أثناء الهجوم، بينما تمكن الثالث من الفرار، مضيفةً أن الأنباء تتحدث عن سقوط 4 قتلى في الهجوم.

وإثر الهجوم انتشرت القوى الأمنية بكثرة في وسط كركوك، كما تم إغلاق بعض الطرق المحيطة بمكان الهجوم.

يذكر أن هذا الهجوم هو الرابع في كركوك خلال شهر. وقد تبنى تنظيم داعش الهجمات الـ3 السابقة.

وخلال الأشهر الماضية، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من “داعش” في العراق، لا سيما في المنطقة بين محافظات كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالي (شرق)، المعروفة في البلاد باسم “مثلث الموت”.

عملية عسكرية واسعة ضد داعش
وأطلقت القوات العراقية، أمس الاثنين، عمليات عسكرية واسعة ضد مسلحي تنظيم داعش في 3 محافظات.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الدفاع إن “القطعات الأمنية ضمن قيادة عمليات محافظة صلاح الدين (شمال)، شرعت بعملية عسكرية واسعة بمنطقة مطيبيجة، جنوبي المحافظة، لمطاردة فلول داعش وتعزيز الأمن فيها”.

وأضافت الخلية، في بيان أن “العملية انطلقت من أربعة محاور ضمن منطقة مطيبيجة، تم خلالها تدمير ثلاثة مقار للتنظيم ونفقين وزورق مفخخ”.

وفي محافظة ديالى (شرق)، أعلنت قيادة شرطة المحافظة، في بيان، إطلاق عملية عسكرية لتعقب عناصر تنظيم داعش شمالي المحافظة.

وقالت قيادة الشرطة، إن “عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش، انطلقت في منطقة حاوي العظيم شمالي المحافظة”، دون مزيد من التفاصيل.

وفي الأنبار غربي العراق، شّنت قوات مشتركة من الجيش وحرس الحدود والحشد الشعبي عملية عسكرية واسعة لملاحقة عناصر داعش ضمن المنطقة الحدودية مع سوريا.