الناطق العسكري باسم الكاظمي ينفي وثيقة التحقيق بالسجون السرية

نفى العميد يحيى رسول، الناطق العسكري باسم القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، صدور وثيقة حملت جملة توجيهات إلى وزير الداخلية عثمان الغانمي.

ويشير نفي رسول الى وثيقة جرى تداولها على نحو واسع في مجموعات واتس اب مغلقة وتليجرام تضم مسؤوليين حكومييين ونوابا تضمنت امرا ديوانيا للكاظمي يقضي بالتحقيق بالسجون السرية .
وتضمنت الوثيقة خطأ املائيا في عبارة “بدءا” التي رسمت “بدء” .
واشارت الوثيقة المشكوك بصحتها الى ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي كلف ، الخميس ، وزير الداخلية بالتحقيق بملف السجون السرية ، ليفتح الباب بأمر دواني على ملف مثار جدل في الاوساط السياسية ، مؤكدا تشكيل لجنة لتقصي الحقائق مخولة بارسال فرق تفتيشية لمباني المؤسسات الامنية التي يشتبه بوجود هذه السجون فيها.
وجاء في الوثيقة ، مثار الجدل، أنه قرر “تشكيل لجنة عليا برئاسة الفريق الركن عثمان الغانمي وزير الداخلية لتقصي الحقائق عن وجود سجون حكومية سرية يحتجز فيها متظاهرون”.