المونيتور: جماعات موالية لإيران تبث أخبارا مضللة عن استهداف المصالح الأميركية بالعراق

قالت صحيفة المونيتور الأميركية إن المقاطع المصورة التي نشرتها خمس ميليشيات عراقية جديدة موالية لإيران حول تصعيد الهجمات ضد المصالح الأمريكية , جميعها حملات دعائية وهمية وليست تصعيدا وهميا.
وأضافت الصحيفة في تقرير لها أن جماعات عصبة الثائرين وقبضة المهدي وأصحاب الكهف وغيرها لجأت إلى استخدام مقاطع مصورة مزيفة لإطلاق قذائف مدفعية وصواريخ محمولة على الكتف للترويج لاستهداف المصالح الأميركية.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الفصائل المزيفة تخشى توبيخ المرجعية الدينية في العراق التي أعطت الضوء الأخضر لسحب الجماعات المسلحة التابعة لها من الحشد الشعبي ودمجها في القوات المسلحة رفضا لأي ولاء خارجي وتشجيع الدولة على حصر السلاح بيد الأجهزة الأمنية.
وأكدت المونيتور أن إيران تلجأ إلى استحداث جماعات مزيفة داخل العراق وأنشأت لها منصات إعلامية حتى تتبنى الهجمات ضد المصالح الأمريكية إلا أنها شددت على أن الدلائل تؤكد عدم قدرة هذه الجماعات على تنفيذ مثل هذه الهجمات.