الكرملين يرفض الكشف عن اسم لقاح كورونا الذي سيتلقاه بوتين “سيظل سراً”

أعلن الكرملين، أنه قرر بشكل متعمد عدم الإفصاح عن اسم اللقاح روسي الصنع، الذي من المقرر أن يتلقاه الرئيس فلاديمير بوتين في وقت لاحق، الثلاثاء.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف في تصريحات للصحافيين أوردتها رويترز، “نحن نتعمد عدم قول أي لقاح سيحصل عليه الرئيس”، مشيراً إلى أن “جميع اللقاحات الثلاثة روسية (الصنع) موثوقة وفعالة تماماً”.

وأشار إلى أن بوتين، الذي أعلن عزمه الحصول على اللقاح قبل يوم واحد، من المحتمل أن “يتم تطعيمه في المساء وسيحصل على واحد من ثلاث لقاحات روسية الصنع”.

وأضاف بيسكوف أن بوتين فعل الكثير بالفعل من أجل الترويج للقاحات روسية الصنع وأشهرها “سبوتنيك في”، لافتاً إلى أن موسكو منحت موافقة طارئة على لقاحين محليين آخرين هما “كوفيكفاك” (CoviVac)، و”إيبيكفاك كورونا” (EpiVacCorona).

ولفت بيسكوف، إلى أن الرئيس بوتين لا يحب فكرة تلقي التطعيم أمام الكاميرات. 

“سبوتنيك في”

في غضون ذلك، يستمر الجدل حول موافقة الاتحاد الأوروبي على اللقاح الروسي “سبوتنيك في”، فيما استنكر الرئيس الروسي التصريحات “الغريبة” للمفوض الأوروبي تييري بريتون، الذي قال إن أوروبا ليست في حاجة إلى هذا اللقاح.

وقال بوتين خلال اجتماع عبر الفيديو بشأن التطعيم، “نحن لا نجبر أحداً على فعل أي شيء (…) لكننا نتساءل عن المصالح التي يدافع عنها هؤلاء الأشخاص، هل هي مصالح شركات الأدوية أم مصالح المواطنين الأوروبيين؟”، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية “فرانس برس”.

وأكد الرئيس الروسي الذي يبلغ من العمر 68 عاماً، أنه “يعتزم” تلقي اللقاح، الثلاثاء، وهو إعلان طال انتظاره بعدما تعهد هذا الأمر في ديسمبر.

ومع ذلك، لم يحدد ما إذا كان سيتلقى لقاح “سبوتنيك في”، وهو أول لقاح طورته روسيا التي أعلنت أيضاً أنها طورت لقاحين آخرين.