القوات العراقية كانت شجاعة والمهمة لم تكتمل بعد.. بيان الخارجية الأميركية بذكرى هزيمة داعش


أصدرت الخارجية الأمريكية، الأربعاء، بشأن ذكرى هزيمة داعش في العراق وسوريا.
وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني ج. بلينكن، في بيان : “نجح التحالف الدولي لهزيمة داعش وشركاؤنا المحليون منذ عامين في تحرير كافة الأراضي التي سيطر عليها داعش في العراق وسوريا، وهذا معلم رئيسي في الجهود المبذولة لضمان الهزيمة الدائمة لهذا التنظيم الإرهابي”.
وأضاف: “نشيد بشجاعة قوات الأمن العراقية وقوات البشمركة الكردية العراقية وقوات سوريا الديمقراطية وتضحياتهم في المعارك العنيفة ضد داعش، ونواصل العمل إلى جانب هذه القوات الشريكة لمواصلة الضغط على فلول التنظيم”.
وتابع الوزير الأمريكي: “واصل التحالف الدولي المؤلف من 83 عضوا جهوده لتعطيل قدرة داعش على التنظيم والتخطيط للهجمات والتجنيد والدفع إلى التطرف عبر الإنترنت، وذلك منذ هزيمة “خلافة” داعش الإقليمية المزعومة”.
وبين: “لقد قضينا على قادة داعش الرئيسيين ونواصل ملاحقة الباقين لمنع عودة ظهورهم وتقديمهم إلى العدالة، لقد عاد حوالى ثمانية ملايين شخص إلى ديارهم وبدؤوا في إعادة بناء حياتهم بمساعدة دعم الاستقرار من التحالف”.
وأشار إلى، أن “تحرير الأراضي في العراق وسوريا شكل نقطة تحول مهمة في المعركة ضد داعش، إلا أن مهمتنا لم تكتمل بعد، ولا يزال التحالف الدولي متحدا في تصميمه على تدمير هذا العدو وسيواصل جهوده ضد التنظيم في العراق وسوريا ودول أخرى، إن الولايات المتحدة ملتزمة بشدة بالتحالف الدولي والهزيمة الدائمة لداعش”.