الصحة: لايمكن تحديد موعد لانحسار كورونا لهذا السبب

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، سيف البدر، الخميس، ان الوزارة لا تستطيع ان تعطي موعدا محددا بانحسار كورونا وذلك بسبب مدى اعتماد المواطن بالتعليمات والاجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والكفوف عند الخروج الى الشارع او مراجعة الدوائر.

وقال البدر، ان “وزارة الصحة باستطاعتها التعامل مع الارقام المعلن عنها ضمن الموقف الوبائي اليومي والتي تجاوزت الالف اصابة يوميا بكورونا منذ بداية الشهر الحالي، فضلا عن حالات الشفاء التي اخذت بالارتفاع وقد وصلت الى 1150 حالة شفاء وهو انجاز يعد الاول من نوعه خلال يوم واحد، اما مجموع حالات الشفاء الكلي بلغت 9862 حالة منذ بداية الازمة وحتى الآن”.

واضاف، أن “الوزارة لا تستطيع ان تعطي موعدا محددا بانحسار عدد الاصابات من ناحية زيادتها او انخفاضها، لأن هذا الامر يعتمد على الالتزام بالتعليمات والاجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والكفوف عند الخروج الى الشارع او مراجعة الدوائر”.

واردف ان “جميع المستشفيات في بغداد والمحافظات بامكانها اجراء المسحات للمشتبه باصابتهم بالفيروس، ولكن في الفترة الاخيرة وبحسب ما تمت اشاعته في مواقع التواصل الاجتماعي بشأن النقص الحاصل بعدد المسوحات هذا غير صحيح، لانه نتيجة الزخم الكبير على المستشفيات حصل تلكؤ وهي حالة مؤقتة وهذا الامر يحدث في كل دول العالم”، داعيا المواطنين ممن لم تظهر عليهم اعراض او يعتقدون انهم مصابون من دون اعراض لعدم مراجعتهم لاكثر من مستشفى خلال يوم واحد، حيث يؤثر هذا في حقوق المصابين الاخرين ممن يشكون من اعراض الفيروس وبحاجة الى اجراء مسوحات فورية اكثر من غيرهم”. 

ووجه البدر دعوة الى المواطنين “بعدم تناول أي دواء يوصف لهم لعلاج كورونا من دون مراجعة الجهات الطبية المختصة واعطاء علاج خاص بالوباء، وايضا تناول الفيتامينات، والاعتماد على الاغذية الجيدة لانها داعمة وتقوي المناعة”.